قديم منذ /25-11-2017, 01:13 PM   #1

طالب جديد

الامل مدى الحيا غير متواجد حالياً

 

مواضيعي | ردودي

 رقم العضوية : 30690
 تاريخ الإنتساب : Oct 2017
 المشاركات : 7
 الجنس : أنثى
 مستوى التقييم : الامل مدى الحيا is on a distinguished road
النقاط : 0

شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
افتراضي أسرار تخلصك نهائياً من المزاج السيء.


أكثر الأشخاص سعادة ليسوا بمعزل عن الوقوع في دائرة الاكتئاب والحزن، وما يرتبط بها من مشاعر سلبية كالغضب والإحباط وغيرها. لكن بعض الخطوات ربما تساعدك على تجنّب المزاج السيء وما يترتب عليه من مشاكل يمكنها أن تؤثر على صحتك النفسية في المستقبل:

إشعري بالامتنان للنعم في حياتك
خصصي بعض الوقت يومياً للتفكير بما تمتلكينه في حياتك والشعور بالإمتنان، فإن أصغر الأشياء الموجودة فيها قد تساهم في تغيير حالتك المزاجية. عندما تشكرين الله على الأشياء الصغيرة التي منحك إياها، تبدأين في الإنتقال إلى التكامل مع كافة الأمور الأخرى المحيطة بك، مما يمنعك عن التفكير بطريقة سلبية.

كوني متفائلة
حتى ولو كنت محاطة بالأمور المحبطة، حاولي إيجاد فسحة للتفاؤل. إن هذا الشعور سيؤمن لك الحماية من الدخول في دائرة التذمر ويخفف من شعورك بالسخط ويحسن من حالتك المزاجية.

لا تمعني التفكير بالموقف نفسه
كلما بالغت في التفكير بأي موقف سلبي يمر بك، كلما زادت قدرة عقلك على التطرق لجوانب غير معقولة أو منطقية من الموقف. إمنعي نفسك من التحليل أو التفكير الزائد في أي موقف سيء تمرين به كي تبتعدي عن سوء المزاج.

كوني لطيفة
حاولي أن تبذلي أقصى ما بوسعك لتصنعي شيئاً لطيفًا في كل يوم. السلام والإبتسامة صدقة في الدين الحنيف وتبقي الأبواب مفتوحة أمام التعامل مع الآخرين وهي تصرفات بسيطة ولا تكلفك شيئاً، إلا أن لها بالغ الأثر في الأشخاص الذين تتعاملين معهم. ولطفك سيرتد عليك يوماً ما ليحسّن من مزاجك.

تعلّمي التكيّف مع المواقف المختلفة
قد يتسبب العجز عن التعامل مع المواقف المختلفة في الشعور باليأس، ذلك أن الضغط الواقع على الشخص بسبب هذا التغيير يوقعه في دائرة مزعجة. ومن الواجب العمل على إيجاد الطريقة المناسبة للتعامل مع الضغط حتى لا يتحول إلى أمر مزعج. وبمزيد من العمل قد تتمكنين من التغلب على القلق والتوتر ولكن تقبلي فكرة أن هناك أوقاتاً ستعجزين فيها عن فعل ذلك.


إعتني بنفسك
إن حرصك على صحتك النفسية والجسدية يساهم في التحكم بأعصابك بشكل أفضل. وتساعد ممارسة الرياضة على تحقيق ذلك، كذلك يفعل إتباعك لنظام غذائي جيد وصحي.









التعديل الأخير تم بواسطة Abdurrahman ; 12-02-2019 الساعة 09:43 AM سبب آخر: إعلان
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الامل مدى الحيا على المشاركة المفيدة:

قديم منذ /27-01-2018, 03:38 AM   #2

طالب جديد

ردينة الرحالة غير متواجد حالياً

 

مواضيعي | ردودي

 رقم العضوية : 32889
 تاريخ الإنتساب : Jan 2018
 المشاركات : 5
 الجنس : أنثى
 مستوى التقييم : ردينة الرحالة is on a distinguished road
النقاط : 0

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


أطيب الأمنيات لكم








  رد مع اقتباس
قديم منذ /17-10-2018, 03:51 PM   #3

طالب جديد

المؤمنة بالله غير متواجد حالياً

 

مواضيعي | ردودي

 رقم العضوية : 36911
 تاريخ الإنتساب : Oct 2018
 المشاركات : 5
 الجنس : أنثى
 مستوى التقييم : المؤمنة بالله is on a distinguished road
النقاط : 0

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الامل مدى الحيا مشاهدة المشاركة
أكثر الأشخاص سعادة ليسوا بمعزل عن الوقوع في دائرة الاكتئاب والحزن، وما يرتبط بها من مشاعر سلبية كالغضب والإحباط وغيرها. لكن بعض الخطوات ربما تساعدك على تجنّب المزاج السيء وما يترتب عليه من مشاكل يمكنها أن تؤثر على صحتك النفسية في المستقبل:

إشعري بالامتنان للنعم في حياتك
خصصي بعض الوقت يومياً للتفكير بما تمتلكينه في حياتك والشعور بالإمتنان، فإن أصغر الأشياء الموجودة فيها قد تساهم في تغيير حالتك المزاجية. عندما تشكرين الله على الأشياء الصغيرة التي منحك إياها، تبدأين في الإنتقال إلى التكامل مع كافة الأمور الأخرى المحيطة بك، مما يمنعك عن التفكير بطريقة سلبية.

كوني متفائلة
حتى ولو كنت محاطة بالأمور المحبطة، حاولي إيجاد فسحة للتفاؤل. عن طريق مواقع التواصل إن هذا الشعور سيؤمن لك الحماية من الدخول في دائرة التذمر ويخفف من شعورك بالسخط ويحسن من حالتك المزاجية.

لا تمعني التفكير بالموقف نفسه
كلما بالغت في التفكير بأي موقف سلبي يمر بك، كلما زادت قدرة عقلك على التطرق لجوانب غير معقولة أو منطقية من الموقف. إمنعي نفسك من التحليل أو التفكير الزائد في أي موقف سيء تمرين به كي تبتعدي عن سوء المزاج.

كوني لطيفة
حاولي أن تبذلي أقصى ما بوسعك لتصنعي شيئاً لطيفًا في كل يوم. السلام والإبتسامة صدقة في الدين الحنيف وتبقي الأبواب مفتوحة أمام التعامل مع الآخرين وهي تصرفات بسيطة ولا تكلفك شيئاً، إلا أن لها بالغ الأثر في الأشخاص الذين تتعاملين معهم. ولطفك سيرتد عليك يوماً ما ليحسّن من مزاجك.

تعلّمي التكيّف مع المواقف المختلفة
قد يتسبب العجز عن التعامل مع المواقف المختلفة في الشعور باليأس، ذلك أن الضغط الواقع على الشخص بسبب هذا التغيير يوقعه في دائرة مزعجة. ومن الواجب العمل على إيجاد الطريقة المناسبة للتعامل مع الضغط حتى لا يتحول إلى أمر مزعج. وبمزيد من العمل قد تتمكنين من التغلب على القلق والتوتر ولكن تقبلي فكرة أن هناك أوقاتاً ستعجزين فيها عن فعل ذلك.


إعتني بنفسك
إن حرصك على صحتك النفسية والجسدية يساهم في التحكم بأعصابك بشكل أفضل. وتساعد ممارسة الرياضة على تحقيق ذلك، كذلك يفعل إتباعك لنظام غذائي جيد وصحي.
الصلاه ثم الصلاه







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-11-2018, 05:16 PM   #4

طالب جديد

امل سري غير متواجد حالياً

 

مواضيعي | ردودي

 رقم العضوية : 37436
 تاريخ الإنتساب : Nov 2018
 المشاركات : 9
 الجنس : أنثى
 مستوى التقييم : امل سري is on a distinguished road
النقاط : 0

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


شكرا لك .....








التوقيع
مودي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-05-2020, 11:06 PM   #5

Banned

amedaalii غير متواجد حالياً

 

مواضيعي | ردودي

 رقم العضوية : 42453
 تاريخ الإنتساب : May 2020
 المشاركات : 4
 الجنس : أنثى
 مستوى التقييم : amedaalii is on a distinguished road
النقاط : 0

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي معنى السعادة


السعادة تأتى من الرضا بكل شىء








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة